Mittwoch, 26 Juli 2017

Unterschied Grippe - Erkältung

هذا هو الفرق بين الإنفلونزا ودور البرد

في الخريف والشتاء تصل الإنفلونزا وأدوار البرد إلى قمة موسمها. لكن ما الفرق بينهما، عندما يحدث سيلان من الأنف واحتقان في الحلق ودوار؟ على الرغم من تشابه الأعراض إلا أن المرضين مختلفين وكل منهما له علاجه.

الأمور المشتركة:

البرد والإنفلونزا يحدثان بسبب فيروسات تنتقل من خلال الرذاذ مثلا عند العطاس أو الكحة أو الحديث. وقت تنتقل العدوى أيضا من خلال المصافحة أو من خلال أشياء مثل مقابض الأبواب. المضادات الحيوية لا تساعد في التغلب على الفيروسات.

كلا المرضين يسبب مشكلات مثل الحمى والضعف والالاختلافات:

Influenza وتبدأ غالبا بشكل مفاجئ مع حمى شديدة متصاعدة تستمر من ثلاثة إلى أربعة أيام. الصداع والآلام الشديدة في أعضاء الجسم والعضلات هي ظواهر تقليدية مصاحبة، علاوة على ذلك يوجد شعور بالمرض والإجهاد. وبشكل إضافي من الممكن حدوث سعال شديد وجاف. إذا خفت الإنفلونزا الحادة بعد أسبوع أو اثنين، فسوف تستمر مدة أطول حتى يشعر المصاب مرة أخرى بأنه صحيح ونشيط، كما كان قبل المرض.

حدوث البرد أشيع من الإنفلونزا بكثير. وينتج عن عدد كبير جدا من الفيروسات ويحتاج غالبا عدة أيام حتى تظهر أعراضه. ويبدأ غالبا بآلام في الحلق. ولاحقا ينضم إليها العطاس وانسداد أو سيلان الأنف، وغالبا ما يصحب ذلك سعال. إضافة إلى ذلك يمكن أن يظهر الإعياء والصداع وآلام في أعضاء الجسم، لكن كل ذلك بصورة أخف من الآلام المرافقة للانفلونزا. وغالبا ما ينتهي البرد بعد 7 حتى 10 أيام.

كلا المرضين يمكن أن يكون له مسار مختلف عما هو مذكور ولا يمكن للإنسان العادي التمييز بينهما. في حالة الشك من الأفضل زيارة الطبيب.

العلاج:

الخيار الأول في كلا المرضين هو الراحة في السرير، وشرب الكثير من الماء وتناول أدوية تخفيف الألم والحمى مثل حمض أسيتيل الساليسيليك, بروفين (إيبو بروفين) أو بارا سيتامول . بجانب ذلك يتم استخدام بخاخ الأنف لعلاج انسداده، مع دواء للسعال وأقراص آلام الحلق. جميع هذه المستحضرات متوفرة في الصيدلية بدون روشتة ويجب على المريض دفع ثمنها بنفسه.

في حالة الانفلونزا يمكن للدواء المضاد للفيروسات تخفيف الأعراض، ويجب أن يصفه الطبيب. لكنه لا يساعد إلا عندما يتناوله المريض في بداية المرض تماما. يمكن للإنسان الوقاية باستخدام تطعيم الإنفلونزا والذي يجب تجديده كل سنة.